أفاد التلفزيون العراقي بأن سليم الجبوري رئيس البرلمان يدرس احتمال حل المجلس في ظل احتدام الأزمة السياسية.

و جاء الإعلان بعد جلسة للبرلمان شابتها الفوضى وتشاجر خلالها نواب أثناء مناقشة خطة لإعادة تشكيل الحكومة بهدف مكافحة الفساد.

و تشهد قاعة مجلس النواب، منذ ليلة امس الثلاثاء، 12 ابريل ، اعتصام عدد من النواب احتجاجا على تأجيل التصويت على الكابينة الوزارية الجديدة إلى الجلسة المزمع عقدها يوم غد الخميس.

و أكد النواب المعتصمون داخل مبنى مجلس النواب، الأربعاء، انهم لن يتراجعوا عن تحقيق طموحات الشعب، وفيما دعوا العراقيين الى تأييد “انتفاضة” ممثلي الشعب، طالبوا بتشكيل حكومة كفاءات.

و قال النائب أحمد الجبوري وهو النواب المعتصمين في مؤتمر صحافي عقده في مبنى البرلمان  “نحن النواب المعتصمون في مبنى البرلمان، نعلن اننا باقون على العهد ولن نتراجع عن تحقيق طموحات الشعب في اختيار قيادة وحكومة عراقية تراعي مصالح

و أضاف الجبوري، “ندعو ابناء العراق من شماله الى جنوبه للخروج وتأييد انتفاضة ممثلي الشعب انتفاضة الحق البرلمانية واعادة الحق الى اهله”.

و تابع الجبوري “نطالب بحكومة من الكفاءات والمختصين بعيداً عن تقاسم الكتل السياسية لحقوق الشعب وتهميش المخلصين واضاعة مستقبل الاجيال تحت عناوين خادعة باسم الشرف والتوافق”، داعياً الشعب الى “رفع صوته للخلاص من سيطرة من تدعي أنها رموز العملية السياسية وهي ليست اكثر من رموز للنهب والفساد”.

 

error: