رجح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن تؤدي التغيرات السياسية في سوريا في حال حصولها إلى معالجة قضية الهجرة في أوروبا.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن كيري قوله الثلاثاء 12 أبريل: “تتمثل مهمتنا في العمل على تغيير الحكومة في سوريا بأكثر حزم يمكن ما قد يؤدي إلى إقامة السلام ويسمح للاجئين بالعودة إلى منازلهم،فإن ذلك يعد حلاً واقعياً لقضية الهجرة في أوروبا”.

و أكد كيري إلى أن الأوضاع في دول أخرى وليس في سوريا فحسب تزيد قضية الهجرة سوء.

و كان مارك تونير المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية أفاد الإثنين الماضي بأن الولايات المتحدة لن تعتبر الإنتخابات البرلمانية التي ستجرى في سوريا الأربعاء 13 أبريل شرعية معتبراً أنها “لا تمثل إرادة الشعب السوري”،كما أوردت rtالعربية.

و تجدر الإشارة إلى أن 1.8 مليون لاجئ وصلوا إلى الإتحاد الأوروبي خلال العام 2015، بحسب معطيات وكالة مراقبة وحماية الحدود التابعة للإتحاد الأوروبي (فرونتيكس).