قال مسؤول أمريكي اليوم الأربعاء إن طائرتين روسيتين لا تحملان أسلحة مرئية حلقتا على نحو يحاكي الهجمات قرب مدمرة أمريكية مسلحة بصواريخ موجهة يوم 12 أبريل  في مياه دولية قبالة روسيا ووصف الحدث بأنه واحد من أكثر الأعمال التي تعيها الذاكرة عدوانية في الآونة الأخيرة.

و قال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن الطائرتين كانتا من طراز سوخوي-24 واقتربتا من المدمرة دونالد كوك لدرجة أنهما أحدثتا حالة من الاستنفار في عرض الماء.

و أضاف أن هليكوبتر روسية من طراز كيه.إيه-27 هليكس أجرت عقب ذلك سبع دورات حول المدمرة الأمريكية والتقطت صورا لها.

المشاركة