بدأ مسؤولون إنتخابيون في سوريا فرز الأصوات بعد إغلاق مراكز التصويت منتصف الليلة الماضية عقب تمديد الإقتراع لخمس ساعات.

وأدلى سوريون بأصواتهم في الإنتخابات البرلمانية بمناطق خاضعة لسيطرة الحكومة أمس الأربعاء فيما قالوا أن الإنتخابات جاءت تأيداّ للرئيس بشار الأسد  هذا وقالت الحكومة السورية إن الانتخابات أُجريت إلتزاماً بالدستور وهو الرأي نفسه الذي عبر عنه حلفاؤها في روسيا.

من جانبها إنتقدت المعارضة والقوى الغربية الإنتخابات البرلمانية معتبرة أنها لا فاقدة للشرعية, إن الإنتخابات لا معنى لها بينما وصفتها بريطانيا وفرنسا بأنها صورية.

ومضت الإنتخابات قُدما بمعزل عن عملية السلام التي تتوسط فيها الأمم المتحدة بهدف إنهاء الصراع الدائر في سوريا منذ خمس سنوات. وبدأت جولة جديدة من المباحثات في جنيف أمس الأربعاء لكن التصعيد في القتال ألقى بظلال سوداء على آمال ضئيلة أصلا لتغليب الدبلوماسية.

 

المشاركة