السويحلي : المؤتمر إنتهى و مجلس الدولة يملك صلاحيات التعديل الدستوري و رأيه ملزم لحكومة الوفاق – صحيفة المرصد الليبية

قال رئيس المجلس الإستشاري د.عبد الرحمن السويحلي في لقاء ببرنامج بلا حدود يوم الأربعاء الماضي الذي يذاع على قناة الجزيرة القطرية أن الاجسام الرئيسية الشرعية  الأن في الدولة بناءاً على إتفاق الصخيرات هم حكومة الوفاق الوطني و مجلس النواب بطبرق و مجلس الدولة.

و وضح السويحلي بأن مجلس الدولة يتكون من 134 عضو من اعضاء المؤتمر الوطني صحيحي العضوية منذ تاريخ توقيع اتفاق الصخيرات 17 ديسمبر يضاف اليهم 11 عضو  اضافيين  لتغطية المناطق الجغرافية التي يكون تمثيلها ضعيف.

و شرح رئيس مجلس الدولة إختصاصات المجلس التى تتمثل في المشاركة في إختيار السلطة التنفيذية و سحب الثقة من الحكومة بالإتفاق مع مجلس النواب و المشاركة في التعديل الدستوري بالإتفاق مع النواب.

و أكد السويحلي على أن مجلس الدولة التزم حرفيا بنصوص الاتفاق السياسي مضيفاً أن المجلس هو أعلى سلطة إستشارية  ويملك الكثير من الصلاحيات منها إجراء التعديلات الدستورية.

و بين رئيس المجلس أن حكومة الوفاق تتكون من جزئين هما مجلس الوزراء المسمى بالمجلس الرئاسي المكون من 9 أعضاء وصلاحيات رئيس الوزراء تأول للمجلس الرئاسي مجتمع.

و كشف السويحلي عن مصير المؤتمر الوطني العام قائلاً أن المؤتمر إنتهى وفي جلسة المجلس الإستشاري قمنا بتعديل الدستور و أعطينا الشرعية للإتفاق السياسي  وقد تكون هناك مشاكل متمثلة في قيام البعض باللجوء للقضاء و الطعن بالمجلس الرئاسي من الأساس.

و في رده عن مصير مجلس النواب في طبرق رد رئيس المجلس الإستشاري بالقول أن البرلمان أصبح جزء من التعديل الدستوري وهو  مؤسسة شرعية ويحق للبرلمان  إجراء تعديل دستوري ثاني.

و نبه السويحلي بأن مجلس الدولة لا يملك بمفرده إصدار تشريعات ودوره قريب من دور مجلس الشيوخ ، مضيفاً بأن رأي مجلس الدولة ملزم فيما تقدمه حكومة الوفاق الوطني من مشاريع  وفي حال وجود جدل قانوني  مع مجلس النواب يكون هناك لجنة مكونة من 5 أشخاص 2-من النواب و 2-من مجلس الدولة يرأسها مستشار من المحكمة العليا لإصدار أحكامها في أي خلاف دستوري.

و في رده على بيان “الشيخ الصادق الغرياني” بخصوص المادة  الخامسة ودور البعثة الاممية قال د. عبد الرحمن قائلاً لقد تم تعديل المادة و أصبح مبعوث الامم المتحدة فقط يقدم الاستشارة.

و في سؤال عن تبعية مصرف ليبيا المركزي ومؤسسة النفط الأن رد رئيس المجلس بأن المصرف المركزي و مؤسسة النفط لا يتعاملون الأن الا مع حكومة الوفاق  الوطني.

و شرح السويحلي في ختام لقائه موقف النواب بطبرق من حكومة الوفاق قائلاً هناك عدد كبير من النواب يريدون منح الثقة للحكومة والوضع الحالي لم يعد يحتمل  ونناشد مجلس النواب بالمسارعة في منح الثقة  ومواجهة التحديات  ومقر مجلس النواب هو بنغازي ويحق لهم عقد الجلسة في أي مكان في ليبيا ودوره مهم في هذه المرحلة.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0