احمد معيتيق يجتمع مع وزيرا خارجية فرنسا وألمانيا في طرابلس – صحيفة المرصد الليبية

 إجتمع اليوم عضو المجلس الرئاسي أحمد معيتيق  مع  وزيري خارجية فرنسا وألمانيا لإجراء محادثات تهدف الى توفير الدعم لحكومة الوفاق الوطني التي تسعى الى تحقيق الاستقرار في البلاد.

و تأتي زيارة وزيري الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو والألماني فرانك فالتر شتاينماير  بحسب وكالة رويترز في إطار جهود الاتحاد الأوروبي لإعادة إرساء القانون والنظام في ليبيا و وقف موجة جديدة محتملة من المهاجرين إلى إيطاليا من ليبيا التي تعيش حالة من الفوضى منذ الإطاحة بالنظام السابق في عام 2011.

و تشعر الحكومات الغربية بالقلق أيضا إزاء التواجد المتزايد لمتشددي تنظيم الدولة “داعش” في ليبيا حيث سيطرت جماعات تابعة للتنظيم على مدينة سرت وهددت منشآت نفطية في إطار سعيها لبناء قاعدة له خارج العراق وسوريا.

و قال مسؤول فرنسي  أن “الغرض هو توحيد كلمة كل الأوروبيين و  يتحدث الأوروبيون بصوت واحد ولا يواجهون أمراً واقعاً من تداخل القوى الدولية الامريكيا و روسيا  كما يحدث في سوريا.”

و إجتمع الوزيران مع  معيتيق في القاعدة البحرية “أبو ستة” في طرابلس و التي يدير منها المجلس الرئاسي أمور البلاد . وتأتي زيارة الوزيرين بعد زيارة وزير الخارجية الإيطالي لليبيا الأسبوع الماضي.

و يأتي الاجتماع أيضاً قبل عشاء خاص لوزراء خارجية ودفاع دول الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين لبحث الوضع في ليبيا.

ومن المتوقع أن يتفق الوزراء خلال مأدبة العشاء المرتقبة على دراسة إرسال بعثات تدريب للشرطة وحرس الحدود إلى ليبيا. وسيكون مثل هذا الدعم في البداية لطرابلس حيث تحاول الحكومة ترسيخ سلطتها.

يشار بأن حكومة الوفاق مكلفة بإنهاء الأزمة في البلاد وحل صراعها المسلح والتعامل مع التهديد المتزايد الذي يتمثل في متشددي تنظيم الدولة “داعش” وفق الاتفاق السياسي.