المعارضة السورية: الحكومة لا تريد التفاوض وتسعى للحل العسكري – صحيفة المرصد الليبية

قال أسعد الزعبي رئيس وفد المعارضة السورية للمفاوضات يوم الجمعة 15 أبريل إن الحكومة السورية تبعث رسالة قوية مفادها أنها لا تريد التفاوض للتوصل لإتفاق سلام في جنيف وأنها تسعى لحل عسكري بعد شن هجوم على حلب.

و قال الزعبي “تعلمون ما قام به النظام اليوم من هجوم باغت كعادته قبل كل جولة مفاوضات عودنا دوماً النظام على إرسال رسالة قوية أنه لا يريد حلاً سياسياً وإنما يريد الحل العسكري الذي يؤدي بسوريا بكاملها إلى الدمار والهلاك”،كما أوردت رويترز.

و تابع “في الزمن أو في الوقت الذي طالب به المجتمع الدولي بضرورة وجود حل سياسي للملف السوري والعمل على إعادة اللاجئين والمهجرين النظام اليوم ومنذ الفجر يجبر أكثر من 30 ألف مدني من مدينة حلب على الخروج من منازلهم في حلب ليصلوا للحدود التركية.”

و أضاف أن التعديلات التي قدمتها الحكومة لمبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا في وقت سابق اليوم بشأن المبادئ الأساسية التي طرحت في الجولة السابقة من المحادثات تظهر أن دمشق ليست جادة بشأن الحل السياسي وأنها منفصلة عن الواقع.

كما أكد على أهمية تكثيف الضغوط الدولية على الحكومة السورية للإلتزام بوقف القتال.