قال الكسندر فيرشبو نائب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اليوم السبت إن الحلف مستعد لمساعدة الحكومة الليبية الجديدة المدعومة من الأمم المتحدة في بناء مؤسساتها الأمنية إذا طلبت ذلك.

و جاء في مسودة بيان اطلعت عليها رويترز أن من المتوقع أن يدرس الاتحاد الأوروبي إرسال أفراد أمن إلى ليبيا للمساعدة في إرساء الاستقرار بالبلد الذي تعمه الفوضى وقال فيرشبو إن الحلف قد يلعب أيضا دورا في هذا المجال.

و قال فيرشبو للصحفيين في مؤتمر أمني في براتسلافا “إحراز تقدم نحو دعم حكومة الوفاق الوطنية أمر مشجع ونحن مستعدون لمساعدة الحكومة إذا طلبت ذلك.”

و أضاف “قبل عامين كنا على وشك تنفيذ برنامج لمساعدة الحكومة في ليبيا آنذاك لتطوير وإصلاح مؤسساتها الدفاعية. إذا طلبت الحكومة الجديدة المساعدة من الحلف في نفس المجال فنحن مستعدون.”

و من المقرر أن يحضر وزراء الخارجية والدفاع بدول الاتحاد الأوروبي مأدبة عشاء خاصة في لوكسمبورج يوم الاثنين يتوقع أن يتفقوا خلالها على بحث إرسال بعثات تدريب للشرطة وقوات حرس الحدود في ليبيا. وسيبدأ أي دعم من هذا النوع في طرابلس حيث تحاول الحكومة الجديدة ترسيخ أقدامها.

و قال دبلوماسيون إن مناقشات مفصلة مازالت تجري مع الحكومة الليبية الجديدة لمعرفة نوع المساعدة التي تحتاجها من الاتحاد الأوروبي مع حرص الاتحاد على تجنب أي انطباع بأنه يدخل البلد دون دعوة.

المشاركة