أشار إستطلاع رأي نشر اليوم الأحد إلى إن ثلثي الألمان يعارضون قرار المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل السماح للإدعاء بالمضي قدماً في رفع دعوى قضائية ضد الإعلامي الألماني الساخر الذي سخر من الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

و أعلنت ميركل قرارها يوم الجمعة بعد أن طلب إردوغان أن توجه ألمانيا إتهامات ضد يان بويمرمان بعد أن ألقى قصيدة تحتوي على إشارات جنسية واضحة وتسخر من الرئيس التركي على تلفزيون زد.دي.اف الألماني يوم 31 مارس.

حيث يمنع بند من قانون العقوبات الألماني إهانة الزعماء الأجانب لكنه يترك الأمر للحكومة لتقرر ما إذا كانت ستصرح للإدعاء بمتابعة القضية.

و أظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة إمنيد لقياس الرأي العام لصحيفة بيلت إم سونتاج أن 66 بالمئة من المشاركين يعارضون قرار ميركل السماح للإدعاء بمتابعة القضية. وقال 22 بالمئة فقط من المشاركين أنهم يرونها على حق ولم يحسم 12 بالمئة رأيهم.

المشاركة