معيتيق : المجلس الرئاسي أمٌن مقار ستة وزارات بطرابلس و سيستلم ثلاثة منها يوم غد

قال أحمد معيتيق عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق لرويترز أن المجلس أمن مقار ست وزارات في طرابلس وستتولى السيطرة الإدارية على بعض منها غدا الاثنين وذلك على الرغم من الوضع الأمني المضطرب.

و ترى الدول الغربية بحسب تقرير نشرته  رويترز الاحد في حكومة الوفاق أفضل أمل في التصدي لتنظيم الدولة “داعش” في ليبيا ومنع تدفقات المهاجرين عبر البحر المتوسط واستئناف إنتاج النفط لإنقاذ اقتصاد ليبيا التي تعاني بشدة من الفوضى السياسية.

و أضاف  معيتيق  إن حكومة الوفاق ستباشر العمل في وزارات الشؤون الاجتماعية والشباب والرياضة والإسكان غداً الاثنين بغض النظر عن تصويت البرلمان بالموافقة على الحكومة الجديدة.

و تضيف رويترز أن هذا التصويت ضروري وفق الاتفاق . وأرجئ  مرارا لكن يتوقع أن يجتمع البرلمان غداً الاثنين وسط ضغوط محلية و غربية مكثفة  للالتفاف حول حكومة الوفاق والسماح لها ببدء العمل.

و كان معيتيق يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع مارتن كوبلر مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا والذي قال إن الأمم المتحدة ستباشر عملياتها من طرابلس بدلا من تونس.

و قال “لن أزور طرابلس بعد الآن. أنا أعمل من طرابلس.”

و أضاف “ستكون الأمم المتحدة في طرابلس خمسة أيام أسبوعيا.”

وخلال الأيام القليلة الماضية زار مسؤولون غربيون كبار بينهم وزراء خارجية إيطاليا وفرنسا وألمانيا طرابلس للمرة الأولى منذ ذلك الحين.

و قالت دول من غرب أوروبا إنها تأمل في إعادة فتح سفاراتها في المستقبل القريب.

و قال كوبلر إن التصدي لتنظيم الدولة “داعش” الذي استولى على مدينة سرت الساحلية ويتواجد في عدة مناطق أخرى في ليبيا يجب أن يكون الأولية الأكثر إلحاحا للحكومة الجديدة.

و قال أنه “يمكن التصدي لهذا الأمر إذا كان هناك إجماع واضح على المضي قدما في تشكيل حكومة الوفاق الوطني وتوليها الوزارات هنا في طرابلس.”