الكويت ستزيد إنتاجها النفطي إلى مستواه العادي رغم الإضراب

قال مسؤول بشركة البترول الوطنية الكويتية لتلفزيون العربية اليوم الاثنين إن الكويت تخطط لزيادة إنتاجها من النفط الخام إلى المستويات العادية وذلك رغم الإضراب المفتوح الذي ينظمه العاملون بقطاع النفط الكويتي.

و قال خالد العسعوسي نائب الرئيس التنفيذي للشركة للخدمات المساندة إن الإنتاج يبلغ حاليا 1.1 مليون برميل يوميا لكنه سيصل إلى المستويات العادية في الأيام المقبلة.

و أضاف “لدينا خطط بديلة عديدة.. اليوم هناك بعض الموظفين رجعوا إلي أماكنهم في العمل.. وهناك شركات زميلة تشارك في زيادة الإنتاج.. الوضع مطمئن.”

و ينظم آلاف العاملين بقطاع النفط والغاز الكويتي إضرابا دخل يومه الثاني احتجاجا على خطة حكومية لإصلاح منظومة أجور القطاع العام. ولم تذكر نقابات العمال إلى متى سيستمر الإضراب الذي لا يشارك فيه العاملون غير الكويتيين بالقطاع.

و قالت أعضاء بالنقابات العمالية اتصلت بهم رويترز اليوم إنه لا تطورات في الإضراب أو المفاوضات مع الحكومة.

و تظهر بيانات رويترز أن إنتاج النفط الكويتي كان يقارب 2.8 مليون برميل يوميا قبل الإضراب.

و قال العسعوسي “نتوقع زيادة المخزون الخام بشكل كبير جدا خلال الأيام القادمة وعندنا مخزون كاف للتصدير وما عندنا أي تخوف من إيقاف أي شحنة.”

و أضاف “مخزون المشتقات البترولية للسوق المحلي يكفينا لمدة شهر كامل.”