ليبيا – نفى عضو مجلس النواب عبد المنعم بلكور وجود معلومات مؤكدة بشأن تأجيل جلسة المجلس لهذا اليوم للأسبوع القادم كاشفا عن منع أعضاء البرلمان من تسجيل أسمائهم بسجل الحضور وإغلاق قاعة البرلمان لفترة مؤقتة.

بلكور أستنكر في إتصال هاتفي مع قناة ليبيا 218 أحداثا وصفها بالمتنافية مع العمل النيابي تمثلت بالأعتداء على بعض أعضاء مجلس النواب ومنع عقد الجلسة مؤكدا أن النواب مرابطين إلى حين عقدها.

وأضاف بأن بعض النواب الرافضين لحكومة الوفاق والاتفاق السياسي قاموا بالإعتداء على بعض النواب الداعمين لهذه الحكومة مشيراً الى وجود جلسات تشاورية تتم خارج قاعة البرلمان لتهدئة الأجواء.

وطالب بلكور بالتصويت على أعضاء الحكومة بحزمة واحدة لا عبر التصويت الفردي مشيراً الى أن مسألة التحفظ على الوزير في حال رفضه من قبل 40 نائبا تتنافى مع اللائحة الداخلية المنظمة لعمل مجلس االنواب.

وأضاف بأنه التحفظ على الوزير من الممكن معالجته بإعادة التصويت عليه واذا ما حصل على موافقة 92 نائبا يسقط هذا التحفظ وتمنح الثقة للوزير واذا لم يحصل ذلك يتم حجب الثقة عنه واستبداله بوزير آخر.

المشاركة