مجلس الأمن يشهد مشادة كلامية بين المبعوثين الفلسطيني و الإسرائيلي

تحول اجتماع شهري بمجلس الأمن الدولي بشأن الشرق الأوسط إلى في “مباراة في الصياح” اليوم الاثنين إذ صاح المبعوثان الإسرائيلي والفلسطيني في بعضهما قائلين “العار عليك.”

و قال سفير دولة الاحتلال في الأمم المتحدة داني دانون بصوت عال موجها كلامه لرياض منصور المراقب الفلسطيني الدائم بالأمم المتحدة في اجتماع المجلس المؤلف من 15 دولة “إنكم تدفعون المال لأسر الإرهابيين.”

رد منصور قائلا “هل تقومون بنفس الشيء؟”

و قال دانون “إنكم تمجدون الإرهاب العار عليكم لقيامكم بذلك.” وأجاب منصور بالقول “لا نفعل ذلك.. العار عليكم لقتلكم الآلاف من الأطفال الفلسطينيين.”

و بعدما دعا السفير الصيني ليو جيه يي رئيس الدورة الحالية للمجلس السفيرين إلى الالتزام بالنظام و أعلن دانون عن وقوع انفجار على متن حافلة في القدس.

و قالت الشرطة الإسرائيلية إنه ربما وقع الانفجار نتيجة هجوم لمتشددين أو جراء حريق.

و وقعت المشادة بين السفيرين بعدما ألقى الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون كلمة في المجلس ورحب خلالها بالجهود الأخيرة من الطرفين ووصفها بأنها “ساهمت في تخفيف التوتر في الأسابيع الأخيرة.”

و قال بان “يحتاج الإسرائيليون والفلسطينيون لزعمائهم لرفع الخطاب العام فوق الاتهامات المتبادلة وللدخول في حوار بناء يسهم في بناء الثقة التي تبددت.”

و تحدث منصور إلى صحفيين في الأسبوع الماضي بشأن حملة فلسطينية جديدة لإقناع مجلس الأمن بإدانة المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس الشرقية في خطوة وصفها بأنها تهدف إلى إزالة العائق الأساسي أمام السلام وتعزيز الجهود الفرنسية للتوصل إلى اتفاق.

و في ظل التعثر الشديد في الجهود الأمريكية من أجل التوصل إلى حل الدولتين منذ 2014 وتركيز واشنطن على الانتخابات الرئاسية تمارس فرنسا ضغوطا على الدول لدفعها للالتزام بالمشاركة في مؤتمر يشهد عودة الإسرائيليين والفلسطينيين إلى المفاوضات لإنهاء الصراع.

و يزور الرئيس الفلسطيني محمود عباس نيويورك خلال الأسبوع الجاري للتوقيع على اتفاقية عالمية للمناخ. وقال دبلوماسيون إنه من المتوقع ان يقابل عباس الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند على هامش القمة وإنه سيبحث على الأرجح مسودة مشروع القرار الفلسطيني.