معظم البورصات الخليجية والمصرية تكتسي باللون الاخضر رغم فشل محادثات الدوحة

انتعشت أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية أواخر تعاملات اليوم الاثنين لتغلق على ارتفاع رغم انهيار محادثات منتجي النفط في الدوحة بينما صعدت البورصة المصرية لأعلى مستوياتها في ستة أشهر.

و أخفق منتجو النفط في اجتماعهم في الدوحة أمس الأحد في الاتفاق على تثبيت الإنتاج مما نال من المعنويات في سوق النفط ليتراجع خام برنت أكثر من خمسة بالمئة لكنه فلص خسائره في وقت لاحق إلى 2.6 بالمئة ليسجل 42 دولارا للبرميل.

و قوبل ذلك بالارتياح في البورصات الخليجية التي تشجعت أيضا ببعض نتائج الأعمال الإيجابية للربع الأول من العام في السعودية وهو ما يشير إلى أن التباطؤ الاقتصادي في المنطقة لم يضر بأرباح الشركات بالدرجة التي كان يخشاها البعض.

و هبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية نحو 1.6 بالمئة في أوائل التعاملات قبل أن يتحسن ليغلق مرتفعا 0.2 بالمئة بقيادة قطاع البتروكيماويات.

و قفز سهم التصنيع الوطنية المنتجة للبتروكيماويات 9.8 بالمئة بعدما تكبدت الشركة خسارة صافية في الربع الأول بلغت 94.8 مليون ريال (25.3 مليون دولار) مقابل توقعات المحللين لخسارة 272.9 مليون ريال.

و عزت الأهلي كابيتال النتائج إلى هوامش أرباح مجمعة أعلى من المتوقع مع تحسن الكفاءة وارتفاع معدلات التشغيل.

لكن سهم الأسمدة العربية السعودية (سافكو) ثاني أكبر شركة بتروكيماويات مدرجة هبط 3.8 بالمئة إلى 62.75 ريال بعدما سجلت الشركة انخفاضا بلغ 51.5 بالمئة في صافي الربح إلى 286 مليون ريال.

و توقع المحللون أن تحقق سافكو وهي إحدى وحدات الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ربحا قدره 314.6 مليون ريال. وعزت الرياض المالية الانخفاض بشكل رئيسي إلى هبوط أسعار اليوريا وعدلت السعر المستهدف لسهم سافكو إلى 70 ريالا من 80 ريالا وأبقت على تقييمها للسهم عند توصية بالاحتفاظ.

و أرتفع سهم التعدين العربية السعودية (معادن) 6.3 بالمئة بعدما سجلت الشركة هبوطا بلغ 35.3 بالمئة في صافي ربح الربع الأول إلى 168.9 مليون ريال مقابل متوسط توقعات المحللين لربح قدره 1.13 مليون.

و جاءت النتائج المالية للبنوك السعودية في معظمها متجاوزة لتوقعات المحللين. وكان البنك العربي الوطني أحدث مصرف يعلن نتائجه الفصلية التي جاءت أيضا متجاوزة التقديرات.

و أرتفع سهم البنك العربي الوطني 1.3 بالمئة بعدما سجل البنك هبوطا 2.8 بالمئة في صافي ربح الربع الأول إلى 749.2 مليون ريال. وتوقع المحللون في استطلاع لرويترز ربحا قدره 685.8 مليون ريال.

و أنتعشت أسواق الأسهم الخليجية الأخرى بعد انخفاضات مبكرة. وهبط مؤشر سوق دبي نحو 2.5 بالمئة لكنه أغلق مرتفعا 0.1 بالمئة.

و صعد سهم دريك آند سكل انترناشونال للمقاولات 3.5 بالمئة وكان الأكثر تداولا في السوق. وزاد سهم بنك الإمارات دبي الوطني أكبر بنط في الإمارة 2.5 بالمئة.

و أرتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.03 بالمئة مدعوما بأسهم البنوك. وصعد سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 4.4 بالمئة وسهم بنك الخليج الأول 0.4 بالمئة.

و زاد مؤشر بورصة قطر 0.4 بالمئة. وصعد سهم إزدان القابضة للتطوير العقاري 1.1 بالمئة.

و أرتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.9 بالمئة إلى 7662 نقطة مع إقبال المستثمرين الأجانب على شراء الأسهم حسبما اظهرته بيانات البورصة.

و زادت بعض الأسهم التي يفضلها مديرو الصناديق العالمية ليصعد سهم جلوبال تليكوم أربعة بالمئة وسهم البنك التجاري الدولي 4.7 بالمئة.

و فيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم العربية:

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 6425 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 0.1 بالمئة إلى 3525 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.03 بالمئة إلى 4557 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.4 بالمئة إلى 10232 نقطة.

مصر.. زاد المؤشر 1.9 بالمئة إلى 7662 نقطة.

الكويت.. هبط المؤشر 0.5 بالمئة إلى 5290 نقطة.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 1.3 بالمئة إلى 5660 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 1127 نقطة.