54 في المئة من البريطانيين يريدون البقاء في الاتحاد الأوروبي

أظهر استطلاع للرأي أجرته شركة (آي.سي.إم) عبر الهاتف لصالح صحيفة (ذا جارديان) البريطانية اليوم الاثنين أن 54 في المئة من البريطانيين سيصوتون للبقاء في الاتحاد الأوروبي في مقابل 46 في المئة سيطالبون بالخروج منه.

و استبعد استطلاع الرأي الذي أجراه الموقع الإلكتروني للصحيفة المشاركين الذين لم يحسموا بعد قرارهم بشأن اتجاه التصويت في الاستفتاء في 23 يونيو حزيران.

و في استطلاع أجرته شركة (آي.سي.إم) بشكل منفصل تبين أن نسبة المصوتين لصالح البقاء في الاتحاد أو الخروج منه متعادلين بنسبة 50 في المئة.

و نقلت صحيفة (ذا جارديان) عن جون كيرتيس أستاذ العلوم السياسية في جامعة ستراثكلايد قوله “في الوقت الذي كانت فيه استطلاعات الرأي التي أجريت عبر الانترنت تشير إلى أن البلاد مقسومة بالنصف أظهرت في المقابل الاستطلاعات التي أجريت عبر الهاتف وجود نسبة أعلى مؤيدة لقرار البقاء والتي قاربت في بعض الأحيان 60 في المئة.”

و أشار كيرتيس إلى أن أحدث استطلاعات التي أجريت عبر الهاتف أظهرت انخفاض هذه النسبة إلى ما دون 55 في المئة.