الإندبندنت البريطانية: إرسال قواتنا إلى ليبيا لا يحتاج مصادقة مجلس العموم و نائب بريطاني يحذر : قواتنا ستكون تحت مرمى نيران المليشيات و داعش

ليبيا- نقلت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية عن وزير الخارجية فيليب هاموند قوله بأن نشر قوات في ليبيا لا يحتاج لمصادقة مجلس العموم كون دور القوات ليس قتالياً و سيقتصر على تدريب وتأهيل القوات الليبية.

ووفقاW لتقرير نشرته الصحيفة وترجمته وتابعته صحيفة المرصد, فقد إستند هاموند في أقواله هذه على إقتصار مجلس العموم مصادقته سابقا على مسألة نشر القوات الجوية في العراق وسوريا لمحاربة تنظيم “داعش”.

و نقل التقرير عن مصادر وصفها بغير الرسمية والمقربة من صناع القرار بالحكومة البريطانية قولها أن القوات الخاصة تعمل منذ مدة طويلة في ليبيا من دون بيان نوع المهام التي تقوم بها هذه القوات ولا أعدادها.

رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم العضو عن حزب المحافظين كريسبين بلنت حذر من تبعات المهمة التدريبية البريطانية في ليبيا مؤكدا أن القوات البريطانية ستتواجد تحت هجمات الميلشيات و”داعش”.

من جانبه فقد وصف المدير السابق لمكتب السفارة البريطانية في بنغازي “جو والكر كوزنس” فى حديث لراديو بي بي سي أي نوع من التدخل العسكري في ليبيا بعملية صب الزيت على نار الصراع الداخلي في هذا البلد.

وتحاول حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة على حد وصف الصحيفة إستعادة أمن ونظام البلاد التي تشهد معارك عنيفة بين قوات الجيش الليبي والميليشيات من جهة ومسلحي “داعش” من جهة أخرى منذ سقوط نظام القذافي عام 2011.