قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الثلاثاء إن المبعوث الصيني الجديد الخاص بالأزمة السورية شي شياو يان سيزور سوريا والسعودية وإيران وروسيا في إطار أحدث مسعى دبلوماسي صيني بالمنطقة للتوصل إلى حل سلمي للصراع.

و تعتمد الصين على المنطقة للحصول على إمدادات النفط لكنها تميل إلى ترك دبلوماسية الشرق الأوسط للدول الأخرى دائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا.

فيما تحاول الصين أن تعزز دورها عن طريق إستضافة وزير الخارجية السوري وشخصيات من المعارضة مؤخراً وإن كان ذلك يحدث في توقيتات مختلفة.

و قالت هوا تشون ينغ المتحدثة بإسم الخارجية الصينية في إفادة صحفية مقتضبة إن شي وهو سفير سابق للصين في إيران وعين مبعوثاً خاصاً بسوريا الشهر الماضي و يشارك حالياً في محادثات السلام بجنيف، وأضافت أنه سيتوجه إلى سوريا والسعودية وإيران وروسيا بمجرد أن ينتهي من المحادثات.