قال بشار الجعفري كبير مفاوضي الحكومة السورية إن فريقه يسعى للإتفاق على حكومة موسعة بقيادة الرئيس السوري بشار الأسد خلال محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة مضيفاً أن مستقبل الأسد ليس محل نقاش.

و تابع في تصريحات بثت الليلة الماضية لقناة الميادين الإخبارية التلفزيونية اللبنانية إنه في جنيف هناك تفويض واحد فقط وهو الوصول إلى حكومة وطنية موسعة فقط مشيراً إلى أن هذا هو الهدف الذي يسعون لتحقيقه في محادثات السلام في جنيف،بحسب رويترز.

و من جانبها قررت الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة السورية أمس الإثنين تعليق محادثات السلام قائلة إن الحكومة السورية ليست جادة إزاء المضي قدماً في عملية سياسية تدعمها الأمم المتحدة يقولون إنها ستؤدي إلى تشكيل حكومة إنتقالية بسلطات تنفيذية موسعة دون الأسد.