قال مسؤول أمني إن ثلاثة صواريخ سقطت على بلدة كلس التركية قرب الحدود السورية اليوم الثلاثاء فقام الجيش التركي بالرد من خلال إطلاق النار على منطقة خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية”داعش” بسوريا وذلك بعد يوم من مقتل أربعة أشخاص في هجوم صاروخي مماثل.

و أضاف المسؤول أنه لم يسقط قتلى في الواقعة لكنها أسفرت عن عدد من الإصابات.

حيث تقع كلس على الجانب الآخر من الحدود من منطقة تسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية”داعش” في سوريا وتكرر سقوط الصواريخ عليها في الأسابيع الأخيرة، وقتل أربعة أشخاص أمس الإثنين حين سقطت خمسة صواريخ على البلدة وأصاب أحدها سكنا للمعلمين.

و في الأسبوع الماضي أصيب أكثر من 20 شخصاً إثر إطلاق صواريخ على مدار ثلاثة أيام متتالية صوب المدينة التي يقيم بها ما يقدر بنحو 110 آلاف لاجئ سوري.

كما تواجه تركيا عدداً من التهديدات الأمنية فهي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية”داعش” في سوريا والعراق في إطار التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إلى جانب المسلحين الأكراد في جنوبها الشرقي حيث إنهارت هدنة استمرت عامين ونصف العام في يوليو الماضي مما أثار أسوأ موجة من أعمال العنف منذ التسعينيات من القرن الماضي.