محمد أبوعجيلة القيادي بدار الافتاء : الغرب و المجتمع الدولى هم كالكلب الذى ينبح و الحمار الذى ينهق

 قال محمد أبو عجيلة عضو مجلس البحوث بدار الإفتاء في برنامج الإسلام و الحياة الذي يذاع على قناة التناصح يوم أمس الاثنين أن الغرب لن يترك الاسلام  و أهله مشبهاً إياهم “بالكلب  الذي ينبح والحمار الذي ينهق”.

و وصف أبو عجيلة زيارة كوبلر لمقر دار الإفتاء بالمراوغة من قبل المجتمع الدولي ، موضحاً أن ما يحدث الان  هو عبارة عن تسجيل مواقف فقط.

و توقع عضو مجلس البحوث بأن المبعوث الاممي مارتن كوبلر سيقول بأنه حاول مع كل الاطراف دون جدوى،  لكي يسجل  التاريخ أننا متعنتين و متشددين.

و إتهم أبو عجيلة المجتمع الغربي بأنه يريد أن يكون الليبيين تُبع لهم ،و أن يكون المسلمون أمة تنسى الجهاد الذي غلفه الغرب بالإرهاب حسب وصفه، مؤكداً بأنهم مهما حاولو فإن الغلبة ستكون للإسلام و المسلمين.

و في رده علي سؤال بخصوص حكم تعامل مؤسسات الدولة مع حكومة الوفاق قال أبو عجيلة أن حكم تعاون المؤسسات من  مصرف مركزي و رؤساء الكتائب مع المجلس الرئاسي للحكومة لا يجوز شرعاً لأن هذا المجلس غير شرعي.