حث الإتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء على اتخاذ إجراءات لتعزيز الأمن وتنسيق مكافحة الإرهاب بسرعة أكبر في الدول الأعضاء بعد أن شن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” هجمات في بروكسل وباريس.

المفوضية الأوروبية قالت إن خطة زيادة التعاون بين دول الإتحاد و البالغ عددها 28 دولة إقترحتها المفوضية قبل عام و لا تزال بحاجة للتغيير من الدول الأعضاء وسلطات إنفاذ القانون لسد فجوات تتعلق بالمخابرات وثغرات تتعلق بالعمليات.

من جانبة قال “فرانس تيمرمانس” النائب الأول لرئيس المفوضية في بيان قولة “يمكن للإتحاد الأوروبي أن يقدم إطار العمل الصحيح والأدوات لتحقيق هذا ويجب عليه ذلك لكن الفارق هو الطريقة التي ستستخدمها بها الدول الأعضاء.”

هذا وستطرح القضية على جدول أعمال إجتماع لوزراء العدل والداخلية في اللإتحاد غدا الخميس.

 

المشاركة