آخر الاخبار

قال قائد الجيش الإيراني اليوم الأربعاء إن القوات التي تم نشرها في سوريا في أول عملية من نوعها خارج البلاد منذ قيام الثورة الإسلامية عام 1979 تتكون من متطوعين يعملون تحت إمرة الحرس الثوري وإن الجيش النظامي لم يتدخل بشكل مباشر.

و كانت الجمهورية الإسلامية الإيرانية أعلنت هذا الشهر أنها أرسلت قوات خاصة من اللواء 65 بالجيش إلى سوريا كمستشارين مشيرة إلى أنها تستخدم جيشها النظامي إلى جانب قوات الحرس الثوري في مساعدة قوات الرئيس السوري بشار الأسد في الحرب الأهلية الدائرة في البلاد.

و إيران هي الحليف الإقليمي الرئيسي للأسد وقدمت الدعم العسكري والإقتصادي لصراعه مع جماعات المعارضة وتنظيم الدولة الإسلامية”داعش”.

فيما تكبد أفراد إيرانيون أرسلوا للمساعدة في دعم الجيش السوري خسائر كبيرة في بعض الأحيان وتردد أن سليماني أمضى وقتاً في سوريا للمساعدة في تنسيق العمليات.