بحث الرئيس الأمريكي باراك أوباما والعاهل السعودي الملك سلمان العلاقات بين البلدين في اجتماع دام ساعتين اليوم الأربعاء وتطرق إلى الصراعات في أنحاء الشرق الأوسط ومخاوف الولايات المتحدة بشأن حقوق الإنسان في المملكة.

ويرافق أوباما في زيارته أشتون كارتر وزير الدفاع ومستشارة الأمن القومي سوزان رايس ومدير وكالة المخابرات المركزية جون برينان فيما يشير إلى التركيز على الأمن في جدول أعمال لقاءات الرئيس مع المسؤولين الخليجيين.

وقال البيت الأبيض في بيان “جدد الزعيمان التأكيد على الصداقة التاريخية والشراكة الاستراتيجية العميقة بين الولايات المتحدة والسعودية” مشيرا إلى أنهما ناقشا قضايا بينها اليمن وسوريا والعراق ولبنان.

المشاركة