ليبيا – حمل رئيس “حكومة الإنقاذ” المنبثقة عن المؤتمر الوطني خليفة الغويل محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير مسؤولية إخفاق “حكومة الغويل” بتوفير “إحتياجات المواطنين” بسبب عدم “تنفيذها التعليمات”.

وأشار الغويل في رسالة رسمية وجهها للكبير لقيام مصرف ليبيا المركزي بتجميد الحسابات المصرفية “للوزارات والجهات الممولة من الخزانة العامة” وعدم إستلام إذونات الصرف والصكوك الصادرة عن “وزارة المالية”.

وأشارت الرسالة لتسبب الإجراءات التي قام بها المصرف المركزي بتأخير صرف المبالغ اللازمة لتوفير “إحتياجات المستشفيات والمختبرات الطبية ومتطلبات الإمتحانات المدرسية ومكافحة الإرهاب”.

و في ختام مراسلتها حملت حكومة الإنقاذ المصرف  المركزي مسؤولية ما ينجم عن إجراءاته “أمام الله والشعب” وإخلاء طرف “حكومة الإنقاذ” كون هذه الإجراءات تسببت بعدم توفير “الإحتياجات الضرورية للمواطنين”.

المشاركة