الهند تخشى مقتل أكثر من مئة في موجة حر تتعرض لها

قالت حكومة الهندية أنها تخشى أن يكون أكثر من مئة شخص ماتوا جراء موجة حر صيفية مبكرة أصابت الهند وأدت إلى إغلاق المدارس ووقف الأعمال التي تجرى في الهواء الطلق مثل الإنشاءات.

قال مسؤولون في ولاية تلنجانا الهنديةبحسب ما جاء في وكالة رويترز إن 45 شخصا توفوا جراء الحر وتوفي 17 في أندرا برادش, ويعتقد أن 43 توفوا في ولاية أوديشا المجاورة لكن أحد المسؤولين هناك يقول انه يجري التحقيق في كل حالة وفاة.

ويعتبر شهرين مايو و يونيو هما أحر في الهند لكن بعض الولايات بدأت بالفعل في تسجيل درجات حرارة تتجاوز 40 درجة مئوية مما اضطر السلطات لإتخاذ خطوات استثنائية.

وكانت قد أغلقت المدارس في تلنجانا الأسبوع الماضي أي قبل أسبوعين من بدء العطلة الصيفية , كإجراء استثنائي و أمرت ولاية أوديشا بإستمرار إغلاق المدارس حتى يوم 26 ابريل كما أوقفت أعمال البناء أثناء أحر أوقات النهار.