قلق أمريكي يعود لتقارير تكشف عن نقل مواد عسكرية روسية إلى سوريا

قال بن رودس نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي اليوم الخميس إن الولايات المتحدة قلقة إزاء تقارير تشير لنقل روسيا مزيداً من المواد العسكرية إلى سوريا.

و قال في إفادة صحفية بالعاصمة السعودية الرياض حيث يجري الرئيس الأمريكي باراك أوباما قمة مع زعماء دول مجلس التعاون الخليجي تبحث قضايا تتعلق بالأمن الإقليمي “نشعر بالقلق إزاء تقارير عن أن روسيا تنقل معدات عسكرية إضافية إلى سوريا.”

و أضاف رودس، وفقاً لرويترز “نعتقد أنه سيكون أمر سلبي بالنسبة لروسيا أن تنقل المزيد من المعدات العسكرية أو الجنود إلى سوريا… نعتقد أن من الأفضل أن تركز جهودنا على دعم العملية الدبلوماسية.”

كما أشارت تقارير صحفية في الولايات المتحدة إلى أن روسيا نقلت المزيد من قطع المدفعية إلى سوريا بعد أسابيع من إعلان إنسحاب جزئي لقواتها العسكرية هناك.

ويذكر أن الأطراف السورية المتحاربة وافقت في أواخر فبراير على إتفاق لوقف العمليات القتالية دون أن يشمل جماعات منها تنظيم الدولة الإسلامية”داعش” وجبهة النصرة ذات الصلة بتنظيم القاعدة، لكن الإتفاق تعرض لضغوط بسبب تجدد القتال وعلى ما يبدو أن محادثات السلام الجارية في جنيف قد إنهارت هذا الأسبوع.