أعلن الكابتن طيار إيهاب رسلان المتحدث الرسمي لوزارة الطيران المدني المصري، أن طائرة تابعة لـ “ألقوات الجوية الإسرائيلية” ، اعترضت طائرة ركاب مصرية خلال رحلتها صباحاً من القاهرة إلى تل أبيب بسبب تأخر المراقبة الجوية القبرصية في إرسال بياناتها إلى المراقبة الإسرائيلية.

وقال رسلان ، في بيان إعلامي أصدرته وزارة الطيران اليوم السبت إن طائرة تابعه لشركه اير سيناء تحمل رقم 214 من طراز بوينج 737 – 800 اقلعت اليوم من مطار القاهرة الساعة 0455 بالتوقيت المحلي مرورا بالمجال الجوي القبرصي ونظرا لتأخر ارسال المراقبة الجوية القبرصية بيانات الطائرة للمجال الجوي الاسرائيلي قامت احدي طائرات ” القوات الجوية الإسرائيلية ” باعتراض الطائرة في تمام الساعة 0540 واعتبارها هدف غير متعارف عليه.

وأضاف أنه تم التواصل مع طاقم الطائرة واصطاحبها للهبوط بمطار بن جورين واقلعت الطائرة مجددا عائدة الي مطار القاهرة ، ووصلت في الساعة 0826 صباحا .

وكانت تقارير صحفية تحدثت صباح اليوم عن اعتراض مقاتلتين من ” سلاح الجو الاسرائيلي ”  طائرة ركاب مصرية دخلت المجال الجوي الاسرائيلي دون ان تقوم بتعريف نفسها كما تطالب به قواعد وقوانين الطيران الدولية.

وذكرت الاذاعة ” الاسرائيلية ” انه اتضح فيما بعد ان الطائرة تعود الى شركة الطيران المصرية اير سينا وان الطيارين لم يجريا الاتصال ببرج المراقبة للتعريف عن هوية الطائرة كما هو المطلوب لدى دخول المجال الجوي الاسرائيلي.

واضافت الاذاعة ان طائرتي سلاح الجو تمكنتا من الاتصال بالطائرة المصرية وقامتا بمرافقتها حتى هبوطها بسلام في مطار بن جوريون.

وتوجهت ” السلطات الاسرائيلية ” الى الشركة المصرية بطلب ان يقوم طياروها بمراجعة اجراءات دخول المجال الجوي الاسرائيلي.

 

المشاركة