قال بيجن نامدار زنغنه وزير النفط الإيراني اليوم السبت إن الإجتماع الذي عقد في الدوحة الأسبوع الماضي بهدف تجميد إنتاج النفط كان (رغم فشله) خطوة إيجابية وإن إيران سوف تدعم أي خطة لتحقيق الإستقرار في السوق.

و نقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت (شانا) عن زنغنه قوله “اجتماع الدوحة لم يكن مثمرا ولكننا نعتبره خطوة إيجابية لأنه أطلق مفاوضات بين دول أوبك والدول خارج أوبك وأوضح للمنتجين الرئيسيين للنفط في أوبك أنه يجب القيام بشيء من أجل تغيير الوضع.”،بحسب رويترز.

و أضاف زنغنه خلال إجتماع مع وزير الطاقة بجنوب أفريقيا في طهران أن إنتاج النفط الإيراني زاد بواقع مليون برميل يومياً منذ رفع العقوبات الدولية المفروضة على إيران في يناير. وقال إن إيران ستواصل زيادة إنتاجها النفطي إلى أن تستعيد حصتها السوقية التي خسرتها.

المشاركة