أرابتك دبي تعين أليكس بارتنرز لإجراء مراجعة

قالت مصادر مطلعة لرويترز اليوم الأحد إن مجلس إدارة أرابتك للمقاولات التي مقرها دبي قد عين أليكس بارتنرز الاستشارية لمساعدة الشركة على تعزيز هيكل رأس المال وإصلاح أعمالها.

و أضافت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها لأن المعلومات غير علنية إن مهام أليكس بارتنرز تتضمن تقديم توصيات بخصوص كيفية تعزيز تمويل أرابتك التي تمنى بخسائر وزيادة التدفقات النقدية لدعم مشروعاتها الجديدة.

و يعاني قطاع الإنشاءات في منطقة الخليج من تباطؤ ملحوظ بعدما دفع هبوط أسعار النفط الحكومات إلى تقليص الإنفاق إضافة إلى المشكلات الداخلية في أرابتك التي شهدت تغييرات إدارية عديدة. وفقدت أسهم أرابتك نحو 77 بالمئة من قيمتها منذ مايو  2014.

و  قال ستيفان سالو مدير علاقات المستثمرين لدى أرابتك “إنها استراتيجية منقحة وليست تطويرا شاملا. سيتضمن ذلك زيادة التركيز على الأنشطة الرئيسية وبيع أصول غير أساسية.”

كان محمد الرميثي رئيس مجلس إدارة أرابتك قال للصحفيين في الاجتماع السنوي للمساهمين يوم الأربعاء إن الشركة التي سجلت خسائر لخمسة أرباع متتالية تسعى إلى خفض التكاليف وقد يتضمن ذلك الاستغناء عن وظائف.

و قفز سهم أرابتك الذي كان في السابق مفضلا لدى المستثمرين مع رهان المتعاملين على أن الزيادة المطردة لنفوذ آبار للاستثمار الذراع الاستثمارية لحكومة أبوظبي التي تملك حصة قدرها 36 بالمئة في أرابتك سيجعل الشركة تفوز بعقود حكومية مغرية.

لكن مشروعات مثل بناء مليون وحدة سكنية في مصر بقيمة 36 مليار دولار وعقد مع آبار في الإمارات العربية المتحدة قيمته 6.1 مليار دولار لم تتحقق بعد.

و زاد حسن اسميك وهو رجل أعمال أردني تولي منصب الرئيس التنفيذي لأرابتك في 2013 حصته في الشركة إلى 28.85 بالمئة في 2014 لكنه استقال في يونيو حزيران من ذلك العام بعد توترات مع آبار. وتسبب رحيله في توترات دفعته في نهاية المطاف إلى بيع جزء من حصته إلى آبار.

وتبلغ حصة اسميك حاليا 11.81 بالمئة بحسب بيانات لتومسون رويترز.

و قال الرميثي يوم الأربعاء إن الشركة ستلجأ إلى البنوك للحصول على تمويل ولن تصدر سندات في الوقت الحاضر. لكنه لم يذكر تفاصيل.

و فازت أرابتك الشهر الماضي بعقد قيمته 1.7 مليار درهم (463 مليون دولار) من الحكومة الاتحادية في الإمارات لبناء 1100 منزل بإمارة الفجيرة.

(الدولار = 3.6724 درهم إماراتي)