قال سكان إن طائرات مقاتلة قصفت مدينة المكلا اليمنية الساحلية التي يسيطر عليها تنظيم القاعدة اليوم الأحد في الوقت الذي يكثف فيه تحالف من دول الخليج العربية هجومه لاستعادة أراض في جنوب اليمن يسيطر عليها المقاتلون.

و قال مسؤول عسكري يمني إن غارات اليوم تمت بالتنسيق مع هجوم بري على أراض يسيطر عليها المتشددون في منطقة ابعد باتجاه الغرب.

و قالت مصادر سياسية وقبلية من جنوب اليمن إن الإمارات هي التي قادت الهجوم وأضافوا أنها تتولى منذ أشهر تدريب مقاتلين محليين وتسليحهم.

و قال المحافظ أحمد سعيد بن بريك في بيان إن تحرير المكلا من أيد تنظيم القاعدة “الإرهابي” قد بدأ.

و قال مسؤولون محليون إن عشرات المركبات المدرعة ومئات القوات تتجمع في الرامة على مسافة نحو 70 كيلومترا شمالي المكلا استعدادا للهجوم البري.

 

و خاضت قوات الحكومة أمس السبت معركة ضد القاعدة في الكود قرب زنجبار وهي مدينة جنوبية أخرى تعتبر من معاقل التنظيم في حين قتلت ضربة جوية وجهتها طائرة بدون طيار شخصين يشتبه أنهما من مقاتلي القاعدة جنوبي مدينة مأرب.

و قال تنظيم القاعدة في بيان على صفحته الرسمية على تويتر إنه نفذ هجوما انتحاريا ضد القوات الحكومية في الكود.