قال رئيس الوزراء اليمني أحمد بن داغر إن الحكومة تعتزم تحقيق السلام والاستقرار رغم استمرار العنف في البلاد.

و أضاف بن داغر “ذهبنا إلى الكويت ولدينا النية الصادق لتحقيق السلام والاستقرار ولدينا النية الصادقة في أن نتحاور مع الطرف الآخر الذي استولى عنوة على السلطة وعلى الدولة والذي عاث في الأرض فسادا ولكن نقول مع ذلك نحن في اليمن في نهاية المطاف إخوة إذا صلحت النية وصدقت فإننا نستطيع أن نصل إلى حلول سياسية تنهي هذه الحرب.”

و قال سكان إن طائرات مقاتلة قصفت مدينة المكلا اليمنية الساحلية التي يسيطر عليها تنظيم القاعدة اليوم الأحد  مما أسفر عن مقتل 30 متشددا في الوقت الذي يكثف فيه تحالف من دول الخليج العربية هجومه لاستعادة أراض في جنوب اليمن يسيطر عليها المقاتلون المتشددون.

و قال مسؤول عسكري يمني إن غارات اليوم تمت بالتنسيق مع هجوم بري على أراض يسيطر عليها المتشددون في منطقة ابعد باتجاه الغرب.و جاء ذلك في الوقت الذي اجتمعت فيه الحكومة اليمنية مع الحوثيين يف الكويت في محادثات مستمرة لإيجاد حل للصراع.

و قال بن داغر “من تسبب في هذه الحرب عليه أن يوقف أول رصاصة وسيجدنا نحن والتحالف بقيادة المملكة العربية (السعودية) أكثر استجابه لهم فيما يتعلق بالسلام.”

و اضاف “لن يكون هناك إلا طريقين إما أن تستعاد الدولة والسلطة عن طريق المفاوضات أو تستعاد عن طريق كل الوسائل المتاحه والمشروعه والتي يقرها شعبنا والمجتمع الدولي والقوانين والمواثيق الدولية.”

المشاركة