حزب العمال الكردستاني: الصراع من أجل حقوقنا لن يحسم إلا بالمفاوضات

أفاد رئيس حزب العمال الكردستاني التركي جميل بايك إستعداد الحزب لتكثيف معركته ضد تركيا لأن أنقره مصممة على إخضاعه، وبحسب قوله إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان هو الذي “يصعد هذه الحرب”، و أكد بايك أن الأكراد سيدافعون عن أنفسهم وسيصعدون الحرب حتى يعترف الأتراك بحقوق الأكراد الاساسية.

و نفى بايك فكرة الإنفصال عن تركيا وتأسيس دولة مستقلة و أكد سعيهم للعيش بحرية ضمن حدود تركيا، و وفق ما قال بايك فإن التعصب التركي هو الذي أجبر حزب العمال على تصعيد المواجهة.

و قال من جديد  إن الصراع من أجل حقوق الأكراد لا يمكن حسمه إلا من خلال المفاوضات ولكن حزب العمال لن يتفاوض مع الحكومة التركية “الا اذا تخلت انقره عن سياسات الإبادة التي تتبعها.”

من جانب آخر، قال أحد مستشاري الرئيس اردوغان إن الحكومة التركية ترفض تماماً فكرة التفاوض مع حزب العمال في الوقت الراهن، مشيراً لتأييد الشعبي للحملة العسكرية الجارية ضد حزب العمال.

يشار إلى أن إتفاق وقف إطلاق النار الذي إستمر بين الجانبين لأكثر من سنتين قد إنهار في يوليو الماضي ومنذ ذلك الحين تصاعدت المواجهات بين الجانبين منها الغارات التي ينفذها الطيران الحربي التركي على مواقع لحزب العمال الكردستاني في الشمال العراقي.