وجهت الشرطة الكينية الغاز المسيل للدموع على حشد من زعماء المعارضة وأنصارهم اليوم الإثنين أثناء مسيرة لمكتب اللجنة الإنتخابية للمطالبة بحلها قبل الإنتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل، فقادوا نحو 500 شخص من أنصارهم الذين حملوا اللافتات وأطلقوا الصافرات ورددوا الهتافات في المسيرة. 

من جهة أخرى طالب زعماء المعارضة رايلا أودينجا وكالونزو موسيوكا وموسى ويتانجولا بحل لجنة الإنتخابات المستقلة مطلع الأسبوع مهددين بإقتحام مكاتبها لطرد مفوضيها.

حيث يتوجه الناخبون إلى صناديق الإقتراع في كينيا في أغسطس 2017‭‬ وكانت المعارضة رفضت نتيجة الإنتخابات الرئاسية السابقة في مارس 2013 وقدمت عريضة للمحكمة العليا لإلغاء النتيجة.

 

المشاركة