عقد وزير التربية والتعليم “خليفة الساروي”بمقر الإدارة العامة للإمتحانات يوم الأحد الماضي إجتماعاً لمناقشة مستجدات و إستعدادات الإدارة العامة للإمتحانات لأداء إمتحانات الشهادات العامة و الوقوف على المشاكل والصعوبات التي تواجهها وطرق تدليل تلك الصعاب.

تطرق الحاضرون خلال الإجتماع  بحسب ماجاء في صفحة وزارة التربية والتعليم الإلكترونية إلى كيفية تسخير كافة الإمكانيات اللازمة والتي تمكن الإدارة من تسيير الإمتحانات بشكل جيد و تساعدها في توفير الظروف الملائمة و المناسبة لجميع عناصر المنظومة التعليمية (الطالب , المعلم , مدير المدرسة , ولي الامر).

من جانبة صرح “محمد العروسي” مدير الادارة العامة للإمتحانات لوكالة الأنباء الليبية بطرابلس أن صرف مستحقات أعضاء لجان الامتحانات للعام الدراسي الماضي 2014/2015م تأتي على رأس قائمة متطلبات الإدارة ,بالإضافة الى توفير إحتياجات الشركة القائمة على تشغيل المنظومة الإلكترونية للإمتحانات والمتمثلة في بعض مستلزمات القرطاسية وقطع غيار المعدات المستهلكة بشكل دوري.

و أشار العروسي إلى بعض إحصائيات عملية الإدخال المبدئي لبيانات الطلاب و الواردة من عدد 30 منطقة تعليمية والتي تضمنت ادخال بيانات اجمالي عدد “135,524” طالب بمختلف المراحل التعليمية موزعة على عدد “77839” تلميذ بمرحلة التعليم الاساسي وعدد “57344” بمرحلة التعليم الثانوي وعدد “331” طالب بمرحلة التعليم الديني وعدد “10” طلاب بمرحلة التعليم الفني .

و يشار الي أن الإجتماع ضم مدير الإدارة العامة للإمتحانات “محمد العروسي” ومدير إدارة التفتيش التربوي “رجب الفيتوري” و مدير إدارة شؤون التعليم الثانوي “فوزي دخيل” ومدير مصلحة المرافق التعليمية “حسين ارحومة” ومدير عام مركز المناهج التعليمية والبحوث التربوية “عبد القادر ابو جلاله” والمستشار التقني بالوزارة “أسامة سعيد” ورئيس قسم الحاسب الآلي بالإدارة العامة للامتحانات.