ليبيا – إستنكرت غرفة عمليات طرابلس التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة بشدة تصريحات المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر ووزير الدفاع الإيطالي بشأن ليبيا واصفة اياها بتدخل سافر في الشؤون الداخلية.

الغرفة أكدت في بيانها الذي تلاه أمر الغرفة العقيد إدريس مادي إن هذه التصريحات تمثل إستعماراً جديداً يهدف لسلب الدولة الليبية سيادتها ووحدتها وتقسيم البلاد والنيل من المؤسسة العسكرية بوصفها حامية للنظام الدستوري في البلاد وسيادتها.

و اكد البيان إبتعاد المؤسسة العسكرية عن التحزب والتخندق وتركيزها على مهامها المحددة لها بموجب الدستور والقيام بها على الشكل الأمثل على الرغم من نقص الإمكانيات بسبب الحظر على توريد السلاح للجيش.

البيان أبدى إستعداد الغرفة لمحاربة الإرهاب في مدينة سرت وتحريرها حال تلقيها الأوامر العسكرية فضلاً عن اداء واجباتها الاخرى لبسط الامن في ربوع البلاد كافة مهنأ الشعب الليبي بالانتصارات المتحققة في هذا الاطار بشرق البلاد.

صورة من بيان غرفة عمليات طرابلس
صورة من بيان غرفة عمليات طرابلس
المشاركة