أعرب المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر اليوم الاربعاء عن قلقه من الهجمات التى يشنها تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على الهلال النفطي و سعيه للسيطرة على مناطق إستراتيجية تهديد المنشآت النفطية، موضحاً أن سيطرة التنظيم على هذه المنطقة يشكل اعتداء خطير عليها و على معيشة ملايين الليبيين،

و طالب كوبلر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني لإتخاذ جميع التدابير اللازمة من أجل صون الحقول والموانئ النفطية ، مناشداً جميع الأطراف الأمنية إحترام سلطة المجلس الرئاسي على موارد ليبيا الطبيعية.

و أكد المبعوث الاممي أن على جميع الأطراف في ليبيا تذكر قرار مجلس الأمن 2278 الصادر في 31 مارس 2016 الذي يدين محاولات تصدير النفط الخام بصورة غير مشروعة من ليبيا من قبل المؤسسات الموازية التي لا تعمل تحت سلطة حكومة الوفاق الوطني.

و أضاف كوبلر أن حكومة الوفاق الوطني هي المسؤوله الرئيسيه في إتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع التصدير غير المشروع للنفط الخام من ليبيا.

يشار بان الحكومة المؤقتة قد صدرت أول شحنة للنفط تقدر بحوالى 600 الف برميل من الخام مطلع هذا الاسبوع من ميناء الحرقة و بدون الرجوع الي ادارات المؤسسة التى تعتبر خارج سيطرتها في طرابلس.

 

المشاركة