أرتفعت الأسهم الأوروبية اليوم الأربعاء بفضل شركات المرافق والطاقة بينما انخفضت الأسهم اليونانية بعد أن أرجأ مسؤولو منطقة اليورو اجتماعا للإفراج عن أموال إنقاذ.

و نزل مؤشر إيه.تي.جي للأسهم اليونانية 2.5 بالمئة في أداء هو الأسوأ على مستوى المنطقة.

و أغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى على ارتفاع 0.3 بالمئة بعد أن سجل الأسبوع الماضي أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر.

وارتفع مؤشر قطاع النفط والغاز اثنين بالمئة متصدرا المكاسب القطاعية مع تسجيل أسعار النفط الخام أعلى مستوياتها منذ بداية العام بفعل تراجع الدولار ومؤشرات على انخفاض المعروض الأمريكي.

و زاد سهم شتات أويل ستة بالمئة وكان أكبر الرابحين. وفاقت أرباح الربع الأول من العام لشركة النفط النرويجية التوقعات وقالت إن سوق النفط العالمية تقترب من توازن العرض والطلب.

و صعدت شركات المرافق مع ارتفاع أسهم إي.أون وآر.دبليو.إي الألمانيتين 3.2 بالمئة و6.3 بالمئة على الترتيب بعد أداء ضعيف بادئ الأمر إثر أنباء بأن شركات المرافق الألمانية قد يطلب منها 23.3 مليار يورو لتغطية تكاليف تخزين النفايات النووية. وقال المتعاملون في فرانكفورت إن المبلغ ليس بالضخامة التي كان يخشاها البعض.

و ارتفع سهم إي.دي.إف ثمانية بالمئة بعد التزام أحادي من الحكومة الفرنسية بوضع حد أدنى لسعر الكربون لمنتجي الكهرباء في خطوة قال المحللون إنها ستعزز أرباح إي.دي.إف.

المشاركة