حظرت بلدة بازارجيك البلغارية اليوم الأربعاء على النساء ارتداء النقاب الذي يغطي الوجه بالكامل في الأماكن العامة في إجراء قالت الحكومة المحلية إنه سيمنع التوتر بين السكان وسيعزز الأمن.

و أيد الحظر  وهو الأول من نوعه في بلغاريا  سياسيون من مختلف الانتماءات بالبلدة التي يقطنها نحو 70 ألف شخص حيث ينتشر ارتداء البرقع الشبيه بالنقاب بين المسلمات المنتميات لطائفة الروما.

و يشكل المسلمون نحو 12 في المئة من سكان بلغاريا البالغ عددهم 7.2 مليون نسمة أغلبهم من أصول تركية ويقطنون في البلاد منذ قرون.

و قال تودور بوبوف رئيس بلدية بازارجيك للإذاعة الرسمية إن غرامات ستفرض على من ينتهكن الحظر.

و تقول الشرطة إن النقاب يحول دون التعرف السريع على الهوية.