داعش يمنع عائلات سرت من مغادرتها و يحذرهم : الاعدام للجواسيس و " الطواغيت "  قادمين لإغتصاب نسائكم 

أفادت مصادر المرصد فى مدينة سرت بمنع تنظيم داعش لخروج العائلات من المدينة لأي سبب كان و أن بعض العائلات كانت بصدد المغادرة اليوم إلى طرابلس و الجفرة و قد تمت إعادتهم بالفعل من بوابات التنظيم على الاطراف إلى داخل المدينة  .

و قالت المصادر أن التنظيم باشر فى نصب السواتر الترابية و الحاويات الضخمة شرقي المدينة بإتجاه أجدابيا على طول المسافة الممتدة من ” جزيرة دوران بوهادي ”  و حتى ” بوابة الخمسين ” بالتزامن مع تحركات قوات الجيش غرباً إنطلاقا من معسكر خليج البمبة شرقاً .

كما كشفت المصادر عن وجود حوالي 25 سيارة اسعاف امام مجمع قاعات واغادوغو الذي يتخذه التنظيم مقراً لقيادته فى المدينة ، و أكدت انه أمهل كل الاطباء و الممرضين و الممرضات حتى يوم غد للتواجد بمستشفي ابن سيناء و إلاّ فأنه سيباشر في التحري عنهم و و معاقبتهم .

و جابت ” سيارات الحسبة ” بحسب مصادر المرصد المتطابقة شوارع المدينة طيلة نهار اليوم الاربعاء و هى تبث نداءات عبر مكبرات الصوت  تحذر من ” التولي يوم الزحف ” أو التعامل مع ” العدو ” بالإحداثيات او التصوير و أن عقوبة من يتورط فى ذلك هى الاعدام . كما نقل عناصر الحسبة عبر مكبرات سياراتهم رسالة على لسان ” أمير داعش ” ابوبكر البغدادي للسكان بالصبر و الصمود  .

كما بثت ” الحسبة ” نداءات بضرورة ان يجاهد كل المسلمين بالمال ولو بالطبخ لعناصر داعش لمن لا يستطيع أن يجاهد بالنفس او يلتحق بجبهات القتال مدعية فى تحذير آخر بثته لسكان المدينة بأن ” الطواغيت ” قادمين لإغتصاب النساء و سبيهن و إنتهاك أعراضهن و أعراض المنازل و نهب الاموال و الممتلكات .