روسيا تقترح وضع جيش الإسلام وأحرار الشام في قائمة عقوبات للأمم المتحدة

اقترحت روسيا على مجلس الأمن إدراج جماعتين من المعارضة السورية المسلحة وهما جيش الإسلام وأحرار الشام في قائمة سوداء لانها حسب ما قالت روسا  بصلات بتنظيمي الدولة “داعش” والقاعدة.

و قال دبلوماسيون إن الجماعتين ستدرجان ضمن قائمة العقوبات الخاصة بالأمم المتحدة إذا لم تعترض أي دولة من أعضاء اللجنة الخاصة بالعقوبات المفروضة على الدولة “داعش” والقاعدة في مجلس الأمن  يوم 11 مايو .

و قال المندوب الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين في بيان أمس الثلاثاء “السبب وراء هذه الخطوة هو معلومات بأن هاتين الجماعتين اللتين تشاركان في الصراع بسوريا لديهما صلات وثيقة مع جماعات إرهابية على رأسها الدولة “داعش” والقاعدة.”

و وصف دبلوماسي رفيع بمجلس الأمن طلب عدم ذكر اسمه الخطوة الروسية بأنها “عديمة الجدوى.”

و أضاف الدبلوماسي اليوم الأربعاء “هذه محاولة لتقسيم المعارضة.”

و تمثل جماعة جيش الإسلام واحدة من جماعات المعارضة المسلحة البارزة في سوريا وهي جزء من الهيئة العليا للمفاوضات التي تأسست في الرياض في ديسمبر  الماضي للتفاوض مع الحكومة باسم جماعات المعارضة في مباحثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة.

و تتمتع الهيئة العليا للمفاوضات بدعم من دول غربية وعربية بارزة.

و انسحبت أحرار الشام من اجتماع الرياض قائلة إن هناك تهميشا “للفصائل الثورية”. لكن الحركة حضرت أحدث جولة من المباحثات في جنيف.

و كثيرا ما طالبت وزارة الخارجية الروسية بعدم مشاركة جيش الإسلام وأحرار الشام في مباحثات السلام السورية.

و العام الماضي نفت أحرار الشام صلتها  بالزعيم تنظيم القاعدة السابق   جانب أسامة بن لادن او أن يكون لها نفس فكر القاعدة أو أي صلات تنظيمية بالقاعدة.