قالت مصادر من شركة تركية متخصصة في مجال الطاقة ومصادر أخرى في القطاع إن الشركة التي تدعمها الحكومة تجري مباحثات للاستثمار في عمليات تطوير حقلين للغاز تقوم بها شركة جينيل إنرجي في إقليم كردستان العراق شبه المستقل وقد تشمل مد خط أنابيب لربطهما بتركيا.

و جينيل إنرجي المدرجة في بورصة لندن واحدة من منتجي النفط الرئيسيين في الإقليم. وخفضت الشركة العام الماضي توقعاتها للإنتاج بسبب تدني أسعار النفط وفي مارس  أعلنت تسجيل أكبر خسارة سنوية على الإطلاق بعد تخفيض تقديرات مخزوناتها النفطية.

و تأمل جينيل أن يوفر ربط مشروع تطوير حقلي بينا باوي وميران للغاز بتركيا فرصة كبيرة لتحقيق نمو.

و قالت عدة مصادر مشاركة في المحادثات إن جينيل تجري مباحثات حاليا مع شركة تي.إي.سي وهي مشروع مشترك يشمل الذراع الدولية لشركة البترول التركية الحكومية للاستثمار في تطوير الحقلين وخط أنابيب يصل إلى تركيا وكذلك منشآت تخزين.

ولم تخف جينيل إنرجي خططها لجلب شريك في المشروع. وقال مراد أوزجول الرئيس التنفيذي للشركة في تصريحات للصحفيين خلال الاجتماع السنوي للشركة في لندن اليوم الأربعاء إن الشركة تأمل في استكمال المفاوضات مع الشريك في موعد أقصاه نهاية العام لكنه لم يذكر اسم الشريك.

المشاركة