آخر الاخبار

 

شهدت بلدية المرج منذ بداية موسم الحصاد الحالي إرتفاع ملحوظ في أسعار كيس الشعير تزامناً مع سلسلة الأزمات  المتعاقبة للمواطن.

يقول الخبير الإقتصادي المحلى “إدريس الطيب” إن إرتفاع  سعر الشعير بنسبة بلغت 75% سينعكس سلباً على المستهلك نتيجة لإرتفاع سعر الماشية في المستقبل وبذلك تزداد أزمات  المواطن ذوى الدخل المتوسط.

ومن جهته، قال المزارع صالح الساعدي وفقاً لوكالة الأنباء الليبية التابعة للحكومة المؤقتة ، أن الإرتفاع جاء نتيجة الظروف الإقتصادية الراهنة وإرتفاع أسعار معظم المواد المستخدمة والمتطلبات الحياتية الخاصة بالمنتفعين من هذه التجارة الموسمية.

ووصل متوسط الأسعار للكيس الواحد في بداية الموسم  إلى 45 دينارا ، ومن المحتمل أن يرتفع في فصل الخريف، بينما كانت أسعاره في بداية المواسم سابقا بـ 7 دنانير .