ليبيا – أكد محمد النعاس وكيل وزارة الدفاع بحكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني على “غرق الجيش بالدماء في بنغازي” مشيراً إلى أن القائد العام الفريق خليفة حفتر”لن يخرج منها إلا بعد نهايته” لتعقد الوضع في المدينة.

و سخر النعاس في مداخلته الهاتفية ببرنامج الحوار الذي يذاع عبر قناة الرائد من المعلومات المتداولة بشأن تحرك قوات الجيش لمدينة سرت لتحريرها من “داعش” متهما الفريق حفتر “بالإرتباط بعلاقة” مع التنظيم.

و أضاف بأن “داعش” يستغل الفريق حفتر لمحاربة “السلطات في طرابلس” مشيراً إلى محاصرة التنظيم في المنطقة الواقعة بين مدينتي بن جواد وسرت مبيناً إن “داعش” لا يشكل الخطر الكبير الذي يتم الكلام بشأنه.

و إتهم النعاس الفريق حفتر “بتلقي دعم لوجستي من مصر والإمارات” كاشفا عن “معلومات إستخبارية دقيقة” تبين قيام طائرات إماراتية “بدعم قوات التبو التابعة لقائد الجيش” منذ أكثر من سنة “لإثارة الفتن في البلاد”.

و ألقى وكيل الوزارة بلائمة المعاناة التي تشهدها ليبيا على دول إقليمية” كتشاد وغيرها” مبينا أن تدخلات هذه الدول تسببت بحدوث الكثير من “المجازر متهما المجتمع الدولي “بالصمت وغض الطرف عن هذه المجازر”.

و وجه النعاس أصابع الإتهام للولايات المتحدة لرفضها الإفراج عن 80 مليار دولار من الإصول الليبية المجمدة إلا بعد منح شركاتها الإمتيازات مؤكداً أن وجود ثلاث حكومات وغياب القيادة الموحدة عمق الأزمة كثيراً.

المشاركة