حكومة وحدة في جنوب السودان في خطوة نحو السلام

عين رئيس جنوب السودان سلفا كير حكومة جديدة تضم متمردين سابقين وأعضاء من المعارضة اليوم الخميس في خطوة تأتي ضمن عملية السلام التي تهدف لإنهاء صراع دام أكثر من عامين.

و قال المرسوم الذي تلي في الإذاعة والتلفزيون الرسميين إن ثلث الوزراء في حكومة “الوحدة الوطنية” المؤلفة من 30 وزيرا كانوا أعضاء في الحزب الذي يتزعمه ريك مشار المنافس الرئيس لسلفا كير.

و اندلع القتال بين انصار الرجلين في العاصمة في ديسمبر  2013 بعدما أقال سلفا كير نائبه الأول ريك مشار من منصبه. وفجرت الإقالة اشتباكات أججتها الانتماءات العرقية في أنحاء البلاد. وتقول الأمم المتحدة إن الصراع أودى بحياة الآلاف وأجبر أكثر من 2.3 مليون شخص على الفرار من منازلهم.

و وقع الجانبان اتفاق سلام في أغسطس تحت ضغوط من الولايات المتحدة والامم المتحدة وقوى أخرى لكن الاتفاق تعرض للانهيار أكثر من مرة.

و عاد مشار إلى جوبا يوم الثلاثاء وأعيد إلى منصبه السابق.

و جاء في البيان “قررنا نحن الرئيس سلفا كير إصدار هذا …المرسوم بتعيين وزراء الحكومة الانتقالية للوحدة الوطنية…على أن يسري القرار اعتبارا من 28 ابريل.”