أطلقت روسيا اليوم الخميس أول صاروخ فضائي من موقع جديد للإطلاق بعد يوم من تأجيل عملية الإطلاق بسبب مشكلة فنية عكرت صفو الحدث الذي حظي بدعاية واسعة.

وقالت وكالات أنباء روسيا إن صاروخاً من نوع سويوز غير مأهول يحمل ثلاثة أقمار صناعية انطلق من منصة للإطلاق في موقع فوستوتشني الفضائي بمنطقة آمور قرب الحدود مع الصين.

و كان إطلاق الصاروخ قد أُلغي قبل أقل من دقيقتين من الموعد المقرر أمس الأربعاء وهو ما أزعج الرئيس فلاديمير بوتين الذي طار آلاف الكيلومترات ليشاهد ما وصفته وسائل الإعلام الروسية ومسؤولون بأنه حدث تاريخي.

و قال بوتين بعد محاولة الإطلاق الثانية الناجحة “أود أن أُهنئكم مرة أخرى. تعرفون كيف كان يمضي العمل وانه لم يكتمل بعد. لدينا ما هو أكثر من ذلك بكثير لنقوم به من أجل التحضير لإطلاق صواريخ ثقيلة. لا يمكننا استبعاد أننا سنبني المزيد من البنى التحتية للصواريخ الثقيلة للغاية ولإطلاق مهام فضاء مأهولة. بشكل عام لا يزال هناك الكثير للقيام به هنا. هناك الكثير من الإمكانات والمهمة كبيرة. هذه حقا خطوة كبيرة في تطوير صناعة الصواريخ الفضائية في البلاد.”

 

المشاركة