كشف مصدر حكومي تونسي لوكالة “رويترز” ، أمس الأربعاء  أن بلادة تعتزم إصدار سندات بقيمة 500 مليون دولار خلال أسابيع قليلة، بعد الحصول على ضمان قرض أمريكي بقيمة المبلغ المذكور.

وذكر المصدر أن الحكومة قررت تأجيل إصدار سندات بقيمة مليار يورو إلى النصف الثاني من 2016، بعد الحصول على الضمان الأمريكي الذي سيتيح لها الحصول على أسعار فائدة أفضل في السوق الأمريكية عند إصدار السندات خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وصرح مصدر حكومي ثان للوكالة، بأن ضمان القرض الأمريكي الذي منحته الولايات المتحدة لتونس، سيساعدها في الحصول على نسبة فائدة أقل في السوق الأمريكية عند إصدار السندات خلال أسابيع.

وإرتفعت قيمة ضمانات القروض الأمريكية لتونس منذ إنتفاضة 2011، مع هذا الضمان الجديد، إلى حوالي 1.5 مليار دولار، ضمن مساعي الولايات المتحدة لمساعدة تونس على تخطي أزمتها الاقتصادية، وإنجاح انتقالها الديمقراطي الذي تصفه بأنه نموذج في المنطقة.

 

المشاركة