عبد الله الثني: لن يستطيع مارتن كوبلر أن يحكمنا ولن يحكم الشعب الليبي

إتهم رئيس الوزراء بالحكومة المؤقتة عبد الله الثني اليوم الخميس في مؤتمر صحفي بمدينة البيضاء محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير بإحتجاز أموال النفط و عدم تسييل أموال لحكومته مؤكداً على سيطرة حكومته على منابع و مراكز تصدير النفط دون رجوع مدخوله اليها.

و إستنكر الثني خلال المؤتمر التدخل السافر في الشأن الداخلي الليبي قاصداً المتحدث بإسم الخارجية الامريكية قائلاً” لا يجوز له أن يحدد من هي مؤسسة النفط الشرعية في ليبيا”،مؤكداً أن الشحنة التي صدرتها المؤسسة الوطنية في بنغازي شرعية ولدينا كل المستندات والاوراق التي تثبت ذلك و كل الاجراءات التي قامت بها المؤسسة سليمة.

و طالب الثني الجامعة العربية بالتدخل لانصاف الحكومة المؤقتة مضيفاً بأن المؤسسة ستستمر بالتصدير و لن تتوقف مؤكداً بأنه سيبدل كل جهوده ليثبت أن ماقمت به المؤسسة قانونياً .

و في ذات السياق استغرب رئيس الحكومة المؤقتة عدم استجابة لجنة العقوبات بمجلس الامن لمبعوث ليبيا ابراهيم الدباشي عندما قدم طلباً عشرات المرات برفع الحظر عن الجيش الليبي و عندما طالب ومرة واحدة بوضع الناقلة على قائمة العقوبات إستجابو له فوراً.

و أعرب الثني عن غضبه من تصريحات المبعوث الاممي الي ليبيا قائلاً :” لايحق لكوبلر أن يصدر لنا قرارات ويطالبنا بفتح تحقيقات بقضايا جنائية داخلية و يوجه لنا الأوامر قائلاً :” لن يستطيع أن يحكمنا ولن يحكم الشعب الليبي” .

و وجه رئيس الحكومة المؤقتة الشكر و الامتتنان للشعب التونسي مضيفاً بأنه على السيد الباجي قائد السبسي الرئيس التونسي أن يحترم المواثيق الدولية ويحترم السيادة الليبية وأن يهتم بشؤون بلاده قبل أن يهاجم ليبيا و يطالب بتدخل عسكري غربي على أرضها .

و في ختام حديثه بارك الثني أنتصارات الجيش في بنغازي و درنة و حيا القيادة العامة و كل قيادات الجيش ورجاله و أثنى على دورهم و جهودهم ، موجهاً نداء لقيادة الجيش بالتوجه الي مدينة سرت لتحريرها من العناصر الإرهابية.