تراجعت أسعار النفط اليوم الجمعة بعدما ارتفاعها في التعاملات المبكرة لأعلى مستوياتها منذ بداية 2016 وتتجه للصعود 20 بالمئة في أبريل  مسجلة أكبر مكاسبها الشهرية في عام.

و أدى تراجع الدولار وحالة التفاؤل بأن تخمة المعروض العالمي ستنحسر إلى دعم العقود الآجلة للخام لترتفع 20 دولارا للبرميل أو أكثر منذ أن هبطت لأدنى مستوياتها في 12 عاما دون 30 دولارا للبرميل في الربع الأول.

و في حين أن الأسعار لا تفصلها سوى أقل من خمسة دولارات عن الوصول إلى مستوى 50 دولارا للبرميل قال بنك الاستثمار جيفريز إن السوق تدخل مرحلة “توازن أفضل” وستشهد نقصا في المعروض في النصف الثاني من العام.

غير أن آخرين حذروا من أن موجة الصعود جاءت مدعومة بإقبال المستثمرين على بناء مراكز مضاربة كبيرة بينما لا تزال المخزونات مرتفعة وأظهر مسح لرويترز ارتفاع إنتاج أوبك في أبريل نيسان إلى مستوى قياسي.

و  انخفض خام القياسي العالمي مزيج برنت 17 سنتا إلى 47.97 دولار للبرميل بعدما بلغ أعلى مستوى له منذ بداية العام الحالي عند 48.50 دولار للبرميل.

و تراجع الخام الأمريكي 22 سنتا إلى 45.81 دولار للبرميل بعدما بلغ أعلى مستوى له منذ بداية 2016 عند 46.78 دولار للبرميل.

و رفع محللون استطلعت رويترز آراءهم متوسط توقعاتهم لسعر برنت في 2016 إلى 42.30 دولار للبرميل لترتفع تقديراتهم للشهر الثاني على التوالي.

error: