قالت صحيفة اليوم الجمعة إن مجموعة بن لادن السعودية للبناء استغنت عن 50 ألفا من موظفيها مع تزايد الضغوط على القطاع في ظل تخفيضات الإنفاق الحكومي لمواجهة تدني أسعار النفط.

و بن لادن واحدة من كبرى الشركات السعودية ومن بين أكبر شركات البناء في الشرق الأوسط. وتقول صفحة مجموعة بن لادن على موقع (لينكد.إن) إن إجمالي العاملين بالشركة يقارب 200 ألف عامل.

و نقلت صحيفة الوطن السعودية عن مصادر لم تسمها القول إن المجموعة أنهت عقود العاملين البالغ عددهم 50 ألفا – وجميعهم أجانب على ما يبدو – ومنحتهم تأشيرات خروج نهائي لمغادرة المملكة.

و ذكرت الصحيفة أن العاملين رفضوا مغادرة البلاد “إلا بعد صرف مستحقاتهم المتأخرة التي تمتد لأكثر من أربعة أشهر”. وأضافت أن هؤلاء العاملين يحتشدون أمام مقرات الشركة في أنحاء المملكة “بشكل شبه يومي”.

 

وفي سبتمبر  أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بوقف تصنيف مجموعة بن لادن ومنعها من دخول مشاريع جديدة بعد حادث سقوط رافعة بالحرم المكي أودى بحياة 107 أشخاص.

وأظهر تحقيق حكومي أولي أن مجموعة بن لادن لم تؤمن الرافعة كما ينبغي. ولم تصدر المجموعة بيانا عقب قرار منعها من دخول مشاريع جديدة.

المشاركة