شمل إتفاق أمريكي روسي للتهدئة في سوريا واللذي دخل حيز التنفيذ اليوم السبت مناطق الغوطة الشرقية ودمشق ، ومناطق ريف اللاذقية الشمالي، و لايشمل حلب التي تشهد قتالاً بين مسلحي المعارضة والنظام.

و وفقاً لبيان أصدرته القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية  بثه التلفزيرن السوري الرسمي أعلنت القيادة العامة أن “نظام التهدئة يشمل مناطق الغوطة الشرقية ودمشق لمدة 24 ساعة، ومناطق ريف اللاذقية الشمالي لمدة 72 ساعة و  يطبق , إعتباراً من صباح اليوم السبت 30أبريل الساعة الواحدة بتوقيت غرينيتش.

وكان الموفد الدولي الخاص الى سوريا “ستافان دي ميستورا” دعا يوم الخميس روسيا وأمريكا عرابتي الهدنة السارية منذ 27 شباط إلى إتخاذ “مبادرة عاجلة” لإعادة تطبيقها. وبعد ساعات أعلن عن إتفاق بين الدولتين الكبريين على “نظام تهدئة” يسري إبتداء من فجر السبت في الغوطة الشرقية القريبة من دمشق وفي ريف اللاذقية شمالا.

وذكرت مصادر روسية وسورية  وفقاً لوكالة فرانس برس أن التهدئة لا تشمل حلب حيث قتل أكثر من 230 مدنياً منذ تجدد المعارك في المدينة قبل أكثر من أسبوع بين فصائل المعارضة التي تقصف مناطق سيطرة النظام بالمدفعية والقذائف الصاروخية، في حين تشن قوات النظام غارات جوية على احياء المعارضة.

المشاركة